بواسطة
ما هو زيت المطراف؟

نرحب بكم زوارنا الاعزاء على موقع مجتمع الحلول نقدم لكم اليوم :
ما هو زيت المطراف

صدرت وزارة الاقتصاد والتجارة مؤخراً قراراً سمحت بموجبه باستيراد زيت زيتون المطراف المخصص افتراضاً لصناعة الصابون، في الوقت الذي يعاني فيه زيت الزيتون السوري من فائض الإنتاج والذي لا يقل عن 50 ألف طن سنوياً، مع انخفاض متكرر لأسعار زيت الزيتون وبما يقترب من تكلفة الإنتاج الاقتصادية، وفي الوقت الذي تغرق أسواقنا المحلية بمختلف أنواع الزيوت النباتية التي ما زال البعض يستخدمها كبديل من زيت الزيتون... ومن خلال متابعة لحيثيات صدور هذا القرار في مجلس الزيتون السوري وقسم بحوث الزيتون بإدلب ومكتب الزيتون تبين أن زيت المطراف المستورد يمكن خلطه بزيت الزيتون البكر بدلاً من تصنيعه في إنتاج الصابون، وبالتالي بيع الزيت المخلوط كزيت زيتون بأسعار أقل ستؤدي حتماً إلى انخفاض جديد بسعر زيت الزيتون وخسارة جديدة لمزارعي الزيتون الذين لم ينالوا من دعم صندوق دعم الإنتاج الزراعي سوى 500 ل.س للدونم مقابل أضعاف هذا الدعم للحمضيات والقطن وغيرهما... كما أنه قد فصل على بعض المقاسات الخاصة حيث تم تجاهل رأي ودور مجلس الزيتون السوري...

فقد بين أحد أعضائه أن هذا القرار يضر باقتصاد البلد فهناك فائض من زيت الزيتون يزداد من عام إلى آخر، وهناك كساد وفائض في إنتاج معامل البيرين في القطر من زيت المطراف، كما أن هناك انخفاضاً بزيت الزيتون البكر في ظل المنافسة العالمية وقيود التصدير... ولكن يبدو أن الهدف من قرار السماح باستيراد زيت الزيتون المطراف إدخال زيوت زيتون أخرى بأسعار رخيصة ليتم خلطها مع زيت الزيتون السوري وبيعه مغشوشاً من بعض التجار المتنفذين لتحقيق هامش أكبر من الربح، وأن الجهات المعنية بهذا القرار لم تعلم أو تستشر المجلس كجهة معنية بتصدير واستيراد زيت، وأن قرار السماح بالتصدير مفبرك مع وزارة الصناعة التي قدمت رقماً كبيراً بأن استهلاك القطر من زيت المطراف يبلغ 60 ألف طن سنوياً، على حين أن إنتاج معامل البيرين السنوي بين 15-20 ألف طن زيت مطراف، وأن الجهة المعنية بالقرار تمكنت من إقناع مدير التسويق في وزارة الزراعة بالموافقة على التصدير على حين تم تغييب دور مكتب الزيتون وقسم بحوث الزيتون، حيث يوجد لدينا العديد من معامل البيرين التي تنتج زيت المطراف باستخدام البنزين في تخليص هذه المادة وبشكل لا يمكن فيه خلط زيت زيتون المطراف السوري بزيت الزيتون العادي نتيجة الأثر المتبقي لهذه المادة على حين يتم استخلاص زيت المطراف المستورد باستخدام مادة الهكسان التي لا تترك أثراً متبقياً ومن ثم إمكانية خلطها بزيت الزيتون السوري.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
مرحبًا بك إلى مجتمع الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...