بواسطة

من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته؟ 

  • الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته 
  • ما هو اسم الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموتة
  • من الذي اهتز لموته عرش الرحمن سؤال وجواب
  • من هو الصحابى الذى اهتز له عرش الرحمن لموته
  • لماذا اهتز عرش الرحمان لسعد بن معاذ
  • لماذا اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ اسلام ويب
  • ماهو الشئ الذي اهتز له عرش الرحمن
  • الصحابي الذي بكت عليه الملائكة
  • اعمال سعد بن معاذ
  • الشئ الذي يهتز له عرش الرحمن

نرحب بكم زوارنا الاعزاء على موقع مجتمع الحلول نقدم لكم حل سؤال :

من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته 

الاجابة هي :

سعد بن معاذ . 

ذلك الصحابي هو سعد بن معاذ رضي الله عنه زعيم الأوس إحدى قبائل الأنصار في المدينة، روى مسلم في صحيحه عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ـ وجنازة سعد بن معاذ بين أيديهم ـ “اهتز لها عرش الرحمن” وجاء مثله من رواية أنس بن مالك رضي الله عنه.

هو سعد بن امرؤ القيس، من قبيلة الأوسِ والأنصاري ويكنّى بأبي عمر، ولد بتاريخ 32ق.م، وهو أحد الصّحابة من المدينة المنورة، أمه كبشة بنت رافع. أسلم سعد بن معاذ على يد مصعب بن عمير الذّي أرسله الرّسول صلّى الله عليه وسلم لدعوةِ أهل المدينة للإسلام قبل الهجرة، وعندما دعا مصعب بن عمي بني الأشهل، قال: (فقال: يا بني عبد الأشهل، كيف تعلمون أمري فيكم؟ قالوا: سيدنا فضلاً، وأيمننا نقيبة. قال: فإنّ كلامكم عليّ حرام، رجالكم ونساؤكم، حتى تؤمنوا بالله ورسوله. قال: فوالله ما بقي في دار بني عبد الأشهل رجل ولا امرأة إلا وأسلموا)، فكان من أعظم الناس الذين دخلوا إلى الإسلام، فكسّر سعد بن معاذ وصديقه أسيد بن الحضير الأصنام.

قال النووي في شرح هذا الحديث “ج16 ص 22”: اختلف العلماء في تأويله، فقالت طائفة هو على ظاهره، واهتزاز العرش تحركه فرحا بقدوم روح سعد، وجعل الله في العرش تمييزا حصل به هذا، ولا مانع منه، كما قال تعالى ـ عن الحجارة ـ (وإن منها لما يهبط من خشية الله) (سورة البقرة: 74) وهذا القول هو ظاهر الحديث وهو المختار.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته؟
بواسطة
وفاة سعد بن معاذ توفي سعد بن معاذ وهو يبلغ السّادسة والثّلاثين من العمر، فقال الرّسول صلى الله عليه وسلم: (كل نائحةٍ تكذبُ، إلا أمّ سعدٍ)، ثم حمله أصحابه إلى قبره، وكبر الرّسول والمسلمون حتى ارتج البقيع، وذرفت دموع الرّسول صلى الله عليه وسلم حتى بلت لحيته، وقال: (هذا الَّذي تحرَّكَ لَه العَرشُ وفُتِحَت لَه أبوابُ السَّماءِ وشهِدَهُ سبعونَ ألفًا منَ الملائكةِ لقد ضُمَّ ضمَّةً ثمَّ فُرِّجَ عنهُ).

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى مجتمع الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...