بواسطة

هل يقوم الحق على ما هو وضعي فقط؟ 

  • يقوم الحق على ما هو وضعي فقط
  •  يقوم الحق على ما هو طبيعي او وضعي 
  • الحق الطبيعي والوضعي
  • تعريف الحق وانواعه 
  • الحق بين الطبيعي والوضعي مواقف فلسفية 
  • نرحب بكم زوارنا الاعزاء على موقع مجتمع الحلول نقدم لكم حل سؤال :

هل يقوم الحق على ما هو وضعي فقط 

الاجابة هي :

الحق اسمٌ من أسماء الله الحسنى، إذ جاء في قوله تعالى: (ثُمَّ رُدّوا إِلَى اللَّـهِ مَولاهُمُ الحَقِّ)، ومعناه الثابت بلا شكّ، وهو نقيض الباطل، وجمعه حقوقٌ وحِقاق. أمّا في فقه القانون، فقد اختلف فقهاء القانون على وضع تعريفٍ واحدٍ للحق، وذلك لكثرة الحقوق وتنوّع خصائصها، فكان من الصعب عليهم الاجتماع على رأيٍ واحدٍ، حتى إنّ البعض منهم قد أنكر فكرة الحقّ بذاتها، باعتبار أنّ الحقّ هو ميزةٌ أو سلطةٌ للشخص يعترف بها القانون، بينما اتجه البعض الآخر إلى إثبات فكرة الحق، وقد عُرّف الحقّ بعدّة تعريفات مختلفة، ومنها أنّ الحقّ هو مصلحة تقدّر بقيمة مالية يحميها القانون، أو أنّه السلطة المخوّلة لأحد الأشخاص من القانون في نوعٍ معين من النطاقات.

النظريات الفلسفية في تعريف الحق :

حاول فقهاء القانون وضع تعريف للحق بحسب انتماءاتهم الفقهية، فقد اهتم بعضهم بالشخص صاحب الحق، ومنهم من اهتم بمحل الحق أو موضوعه، ومنهم من جمع بين المذهب الموضوعي والمذهب الشخصي، ومن ثم ظهرت اتجاهات حديثة في تعريف الحق، تهتم بعنصري الاستئثار والتسلط، ومن هذه النظريات التي عرّفت الحق:
التعريف الموضوعي (نظرية المصلحة): 
يُعرّف أصحاب هذه النظرية الحقّ بأنّه مصلحةٌ يحميها القانون، فالعنصر الجوهريّ في هذه النظرية هو المصلحة دون النظر إلى الإرادة، ووفقاً لهذا الرأي فإن الحقّ يتكون من عنصرين: العنصر الموضوعي، وهي المصلحة التي تعود على صاحبها بالنفع، أما الآخر فهو العنصر الشكليّ، والذي يتمثل بحماية القانون من خلال الدعوى القضائية، التي يدافع صاحب الحق من خلالها عن حقه. فكلّ حقٍّ من الحقوق له قيمة ماديةٌ أو أدبية، وقد انْتُقدت هذه النظرية، وذلك لأنها عرّفت الحق بغايته، وتعريف الشيء بغايته أمرٌ غير منطقيّ، بالإضافة إلى أنها اعتبرت المصلحة معياراً لوجود الحق، ومعنى ذلك أن ليس كل صاحب مصلحة هو صاحب حق، ومن جانب آخر جعلت هذه النظرية الحماية من الأركان الجوهرية لقيام الحق، وهذا ما انتقده الفقهاء لأن الحماية من وجهة نظرهم لا يضيفها القانون إلا على الحقوق التي قامت بالفعل.
التعريف الشخصي (نظرية الإرادة):
ينظر أنصار هذه النظرية إلى جوهر الحقّ بأنّه سلطة إراديّة مخوّلة لصاحب الحق، فقد تمّ تعريف الحق في هذه النظرية على أنّه سلطة إرادية أو قدرة يعترف بها القانون، وتثبت لشخص معين للقيام بعملٍ ما. وقد تمّ انتقاد هذه النظرية، لأنها ربطت بين الحقّ والإرادة بطريقة خاطئة، فليس هناك ما يمنع القانون من إقرار الحقّ لشخص دون إرادته، ولكنّ هناك أموراً تلزم فيها الإرادة باستعمال الحقّ، وأموراً أخرى لا تلزم فيها الإرادة، فعلى سبيل المثال، إذا أُصيب أحد الأشخاص بالجنون وكان يملك منزلاً، فسيبقى المنزل من حقّه دون أن تكون له إرادة، لأنّ الحقّ لا يزول بالجنون، لكن بالمقابل لا يستطيع بيع منزله في هذه الحالة وذلك لأنه ليست لديه إرادة قانونية تخوله التصرف بحقه. 

الفرق بين الحق الطبيعي والوضعي :

لقد جسد الحق كل القيم المثلى عبر التاريخ الإنساني، فعبر عن الوجود الحق والمعرفة الحقة، وعن الإنسان الحق، خاصة مع فلسفة الأنوار؛ وأصبح مبدأ يعكس تحضر الإنسان. إلا أن الأسس التي يقوم عليها، والتي قد تفسر قيمته، كانت ولا تزال موضع اختلاف واجتهاد تتحكم فيه المرجعية الثقافية والأوضاع الاجتماعية. وبما أن الإنسان يتحدد من حيث ماهيته، باعتباره عضوية تبلور حضور الطبيعة فيه، وباعتباره ذاتا مفكرة تبلور حضور الثقافة فيه؛ فإن الكلام عن الحق لا يمكن أن يستقيم إلا انطلاقا من ارتباطه إما بالمكون الطبيعي، وإما بالمكون الثقافي في الإنسان. وإذا كانت الطبيعة، من حيث هي مكون لماهية الإنسان، تتحدد كعضوية يشترك فيها مع سائر الحيوانات، أي أنها ما يوجد فيه بحكم الإرث البيولوجي المتجلي في مجموعة من الدوافع والغرائز والحاجات الأولية؛ فإن مكانة الكائن الإنساني في الطبيعة، وبالتالي حقوقه، تتحدد تبعا لما يتوفر عليه من قوة، وتتغير بتغيرها. وهنا يعبر الحق عن الحرية المطلقة، ولذلك يقترن بالظلم والشر وهو ما يسمى بـ”حق القوة“؛ لأن الفرد يفعل كل ما يريد دون مراعاة الآخرين، وبدون عدل أو رحمة، وهذا يعزى لقانون الغاب القائم على الظلم والعدوانية والقوة. وهذا التصور هو ما عبر عنه السفسطائيون، ومنذ القرن الخامس قبل الميلاد، حيث سعوا إلى إثبات نسبية القيم كلها بما فيها قيمة الحق، والتشكيك فيها شكا مطلقا، انطلاقا من مبدئهم القائل “الإنسان مقياس كل شيء”. يقول غلوكون“إننا لا نمارس العدالة إلا رغما عنا لعجزنا عن ارتكاب الظلم”. وهذا يعني أن الإنسان يرتكب الظلم ويعتدي حيث تتوفر لديه القدرة على ذلك، أما القوانين والقيم الأخلاقية من عطف ورحمة فهي من وضع الضعفاء للدفاع عن أنفسهم وحمايتها من بطش الأقوياء. من هذا المنطلق يمكن التساؤل: ما هو الأساس الذي يتأسس عليه الحق؟ هل يتأسس فعلا على ما هو طبيعي، أم أن هذا الأساس لا يمكن أن يكون إلا وضعيا.

الأطروحة 1  لـ: طوماس هوبس  النص رقم1ص153

ينطلق هوبس من فكرة حالة الطبيعة، أي الحالة التي كان عليها  الإنسان يوم كان يعيش بدون دولة، وبدون نظام اجتماعي، يعيش على أساس حق الأقوى، والأقوياء يفرضون إرادتهم على الضعفاء. وجوهر هذه الحالة، حسب هوبس، هي أن “الإنسان ذئب للإنسان”. إن حالة الطبيعة هذه التي يعيش فيها الإنسان في حرية مطلقة هي حالة حرب دائمة بين الإنسان وأخيه الإنسان، إنها حالة “حرب الجميع ضد الجميع”، حيث ساد فيها قانون الغاب والصراعات والعنف والظلم، فاعتبرت كل الوسائل مشروعة لتحقيق الغايات، فالقوة تؤسس القانون وبالتالي  العدالة، وهذا ما يسمى بـ”حق القوة”. فالحق الطبيعي، بهذا المعنى، وبتعريف هوبس هو: “الحرية التي لكل واحد في أن يستخدم قوته الخاصة ليحافظ على طبيعته، أي ليحفظ حياته. إنه الحق في استخدام القوة التي تكون للفرد ليفعل كل ما يعتبره حكمه وعقله أحسن وسيلة لتحقيق غاية الحفاظ على ذاته”. لكن النتيجة التي يفضي إليها الحق الطبيعي هي أنه “لا يمكن لأي كان مهما بلغت حكمته أو قوته، أن يضمن لنفسه البقاء حيا حتى النهاية الطبيعية لحياة الإنسان”. وبما أن القانون الطبيعي يتحدد كمبدأ عقلي يمنع بمقتضاه كل واحد من فعل كل ما من شأنه أن يقضي على حياته أو يحرمه من وسيلة المحافظة عليها، حيث يلزم الإنسان بالقيام بالفعل أو الامتناع عنه، وبالتالي يفرض عليه البحث عن السلم حفاظا على بقائه؛ فإنه يترتب عن هذا القانون تأسيس قانون ثان يتخلى بموجبه الأفراد عن حق التصرف في كل شيء بما يسمح بالسلم والحفاظ على الذات، وهذا ما اصطلح على تسميته بالميثاق أو التعاقد.

إن الحق الطبيعي المفضي إلى حالة “حرب الكل ضد الكل” يشكل، في منظور هوبس، منطلقا للتعاقد بالتنازل عن الحرية المطلقة، ضمانا للتعايش وحفاظا على السلم، وبالتالي تجاوز حالة الطبيعة؛ وبذلك انتقال الحق من أساسه الطبيعي إلى أساسه الوضعي.

استنتاج حول المحور الحق الطبيعي والوضعي :

يتبين في نهاية هذا المحور تناقض فكرة الحق الطبيعي، ذلك أن النتائج المترتبة عن تأسيس الحق على الحرية المطلقة للإنسان وشهواته ومقوماته الجسدية، تكشف أن الحق لا يمكن الحديث عنه وإقراره إلا داخل الدولة، باعتبارها تنظيما سياسيا واجتماعيا يستمد سيادته وقدرته من تفويض عقلي للحقوق الطبيعية الفردية. وبانتقال الحق، عبر العقد الاجتماعي، من الأفراد إلى المجتمع، انتقل أيضا من أساسه الطبيعي إلى أساسه الوضعي؛ وهو ما أتاح للإنسان العيش في مؤسسات طورت قدراته وإمكاناته.

انواع الحقوق هي :

  1. قسم الفقهاء الحقوق إلى تقسيمات عدة، حيث لم تكن لجميع هذه التقسيمات أهمية متساوية، وكما أن معظم تلك التقسيمات كانت متداخلة ببعضها البعض، ومن هذه الحقوق:
  2. الحقوق السياسية: هي الحقوق التي تُمنح للشخص المنتمي إلى أي جماعة سياسية، وتمكنه من المشاركة في إدارة الدولة والحكم فيها، ومن أهم هذه الحقوق، حق الانتخاب، وحق الترشح في المجالس النيابية، أو المجالس المحلية، وحقّ تولي الوظائف العامة في الدولة.
  3. الحقوق اللصيقة بالشخصية: وتسمّى الحقوق الشخصية، والتي تثبت للشخص كونه إنساناً، بغض النظر عن جنسيته، سواءً كان من مواطني الدولة أو كان أجنبيّاً، ونظراً لارتباط هذه الحقوق بعناصر الشخصية فقد سُمّيت الحقوق اللصيقة بالشخصية، فهذه الحقوق ضرورية للمحافظة على كيان الإنسان والمعنوي، وبدونها لا يكون الإنسان آمناً على حياته، ومن أمثلتها: الحق في الحياة، والحق في سلامة الجسد.
  4. حقوق الأسرة: هي الحقوق التي تثبت للفرد باعتباره عضواً من أعضاء الأسرة، كالعلاقة بين الزوجين، أو علاقة الأب بأبنائه، حيث إنّ هذه الحقوق لا تمنح السلطة لأصحابها فقط، بل تتطلب منهم تقديم الواجبات في الوقت ذاته، كحق الزوج في الطاعة، وحق الزوجة في الإنفاق عليها، وحق الأب في تربية أولاده، وحق الأبناء في التعليم والنفقة عليهم.
  5. الحقوق المالية: وتنقسم هذه الحقوق إلى حقوق عينيّة، وحقوق شخصيّة، فالحقّ العينيّ هو السلطة المباشرة للشخص على شيء معين دون وساطة من أحد، كمالك السيارة الذي يملك الحق باستعمالها، أو تأجيرها، أو التصرف بها على النحو الذي يريده، بينما الحقوق الشخصية فهي رابطة قانونية تقوم بين شخصين، يخوّل القانون أحدهما وهو الدائن أن يطالب المدين بالقيام بعملٍ، أو الامتناع عن عملٍ، أو إعطاء شيء معين.
  6. الحقوق الذهنية: أو حقوق الملكية الفكرية، وهي الحقوق التي يقرّها القانون على أشياء معنوية غير محسوسة كالنتائج الفكرية أو الذهنية للأشخاص.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
هل يقوم الحق على ما هو وضعي فقط؟

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى مجتمع الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...